قلعة تبريز (أرك عليشاه) | بناية مبقية من تاريخ تبريز القاسي

قلعة تبريز (أرك عليشاه) | بناية مبقية من تاريخ تبريز القاسي

قلعة تبريز هي من القليل من الآثار التاريخية الناجية من الهزات الأرضية، السيول و الحروب الدائمة في تاريخ تبريز. هذه القلعة الموجودة الآن هي جز صغير من البناية الأصلية التي كانت تعتبر من أكبر و أفخم البنايات في زمنها. ستعرف لكم ‘ايران تراول‘ في سفرها الى تبريز جزء من جمال هذه البناية التاريخية.

تاريخ قلعة تبريز

بناية قلعة تبريز أو أرك عليشاه الفخيمة كانت في الأصل مسجد أو ضريح بُنيت بيد تاج الدين علشاه جيلان التبريزي (وزير اولجياتو) و بهادرخان (من ملوك المغول) بين عامي 1316 الى 1324 الميلادي. أوقفت عملية البناء في ذلك الزمن بسبب انهيار جزء من سقف البناية، إضافة الى وفاة عليشاه التبريزي. كيفية مواد البناء التي بنيت منها هذه البناء إضافة الى عمارتها المقاومة جعلها البناية الناجية من الهزات الأرضية التي أصابت تبريز في عهد القره قويونو و الصفويين.

قلعة تبريز
قلعة تبريز

تزامناً مع بداية حروب ايران – روسيا في أعوام 1804 – 1824 الميلادي، و حرب ايران و بريطانيا في عام 185، غيرت هذه القلعة التاريخية الى قلعة عسكرية؛ و بأمر من عباس ميرزا – ولي عهد القاجار – بنيت في ساحتها معسكر، بناية أركان قيادة الجيش الإيراني و مصنع لصنع المدافع الحربية. إضافة الى تلك البنايات، بنيت في ساحة قلعة تبريز بناية ‘كلاه فرنكي‘ أو ‘القبعة الأروبية‘. في عهد القاجاريين، استخدم ساحة و مدرسة عليشاه كمستودع لمحصول الحبوب و مستودع لذخائر الجيش، كما بني جدار حولها و اشتهرت بعد ذلك بإسم ‘القعلة‘. بقيت اليوم جزء صغير من الجدران العظيمة و المحراب الطويل جداً في القاعة الجنوبية من هذه المسجد، ما تصدق عظمتها وازدهارها في القرون السابقة. من المحتمل أن إرتفاع هذه البناية كانت 25 متراً.

بنيت في ساحة القعلة كمدرسة بإسم ‘مدرسة نجات‘ (من أولى المدارس الحديثة في إيران) و قاعة مسرح بإسم ‘قاعة شير و خورشيد‘ أبان الثورة الدستورية الفارسية. في عهد البهلويين، بنيت حديقة بإسم ‘باغ ملت‘ في الساحة الجنوبية من القلعة. أدرجت بناية قلعة تبريز و ساحتها التاريخية في قائمة التراث الوطني الإيراني بتاريخ 1/6/1932 برقم 170.

قلعة تبريز
قلعة تبريز

متى نزور قلعة تبريز؟ اقتراح إيران تراول

في سفرك الى تبريز، خطط لزيارة قلعة تبريز؛ لأنها واحدة من رموز مدينة تبريز و مناسبة جداً لأخذ الصور التذكارية من مدينة تبريز. من نقاطها الإيجابية هي قربها الى بقية الآثار التاريخية لمدينة تبريز. الصبح و بعد الظهر هما الوقتين المناسبين لزيارة هذه القلعة، لإمكانية أخذ صور أفضل، إضافة الى أن حرارة الشمس في الظهر ستؤذيك بالتأكيد.

بدء الحديث عن هذه المادة!

Share on telegram
Share on pinterest
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
شارك هذا المقال على وسائل التواصل الاجتماعي

اترك رد

avatar
  الاشتراك  
إخطار من