متحف أذربيجان في تبريز | تاريخ شمال غرب ايران القديم

متحف أذربيجان في تبريز | تاريخ شمال غرب ايران القديم

عندما تمشي في الأحياء القديمة لمدينة تبريز سترى الكثير من اللافتات اسمر اللون توجهك الى متحف خاص؛ فيمكننا أن نسمي مدينة تبريز بمدينة المتاحف. تقع في تبريؤ ثاني أكبر متحف علم الآثار في ايران. متحف أذربيجان في تبريز هي من أهم و أوسع المتاحف في ايران و تشتمل على جزء كبير من تاريخ و آثار المناطق الغربية الإيرانية.

تاريخها

كانت تبريز تستضيف عام 1957 في عهد الملك رضا البهلوي معارض متعددة تعرض فيها بعض من الآثار التاريخية؛ العهد الذي كانت فيها الدولة تهتم كثيراً بتاريخ و حضارة ايران. بعد تلك المعارض، قرر علي دهقان – رئيس إدارة الثقافة في تبريز – أن يبني متحف في مدينة تبريز، و لذلك طلب من المعمار و عالم الآثار الفرنسي الشهير أندري غودار إضافة الى السيد محمدتقي المصطفوي – رئيس ادارة علم الآثار في ايران آنذاك – أن يأتوا الى تبريز للبحث حول كيفية و محل بناء المتحف في تبريز. بدأ عملية بناء متحف أذربيجان في تبريز بحضور أندري غودار و المسؤولين المدنيين وفق خريطة بناء رسمها غودار.

متحف أذربيجان
متحف أذربيجان

تزامناً مع عملية البناء طلب علي دهقان في تموز عام 1957 من السيد محمدتقي المصطفوي وزير الثقافة و الفنون الإيراني الموافقة على نقل بعض من الآثار التاريخية من متحف إيران الوطني في طهران الى متحف أذربيجان؛ وافق مصطفوي على هذا الطلب و أمر بنقل 202 أثر تاريخي من متحف إيران الوطني الى متحف أذربيجان في تبريز للعرض فيها. نقل اسماعيل ديباج رئيس ادارة الفنون الجميلة في تبريز هذه الآثار من المتحف الوطني و عرضها في قاعة مكتبة تبريز الوطني اضافة الى بعض من الآثار التي اهداها الناس الى المتحف. و هكذا، أسس متحف أذربيجان بيوم 3 أب 1957 في تبريز.

اقسام متحف أذربيجان في تبريز

اسس متحف أذربيجان في تبريز في بناية ذات ثلاث طبقات تبلغ مساحتها بثلاثة آلاف أمتار مربع، و يضم أقسام مختلفة كأربع قاعات لعرض الآثار التاريخية، القسم الإداري و القسم التقني (المختبر و المستودع) و المكتبة الخاصة. يوجد الآن لدى متحف أذربيجان مجموعة غالية و مهمة من الآثار التاريخية تشتمل على 12 ألف أثر تاريخي و فني موجودة 2300 أثر منها على قائمة التراث الوطني الإيراني، و نظراً لمساحة متحف الصغيرة – للأسف – لايمكن عرض كل هذه الآثار في المتحف.

متحف أذربيجان
متحف أذربيجان

بدء الحديث عن هذه المادة!

Share on telegram
Share on pinterest
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
شارك هذا المقال على وسائل التواصل الاجتماعي

اترك رد

avatar
  الاشتراك  
إخطار من